كل ماتودين معرفته عن وليدك المنتظر ,,

كل شئ عن وليدك


عندما تحملين طفلك للمرة الأولي بعد الولادة ـ ستشعرين أنه صغير جداً وربما يراودك الخوف من أنه عرضه للأذي ، فتخشين حمله أو ضمه إلي صدرك ـوربما تنظرين إليه بعين فاحصة لتتأكد إن كان سليماً معافي ؟!

وهل الاصوات والحركات التي يصدرها طبيعية أم لا ؟ بالتأكيد ستأتي إليك الطبيبة لتطمئنك عنه ـ ولكن لا مانع من المزيد من المعرفة عن كل ما يخص الطفل المولود حديثاً .

صرخة

لا تفزعي عندما تستمعين إلي صرخة مولودك لحظة انتهاء آلام المخاض فهذا تماماً ما يحتاجه ، ففي رحم الأم تكون رئتا الطفل زائدتين عن حاجته حيث يحصل علي الأكسجين من المشيمة ـ ولهذا تظلان غير مستخدمين وعند النفس الأول الذي يأخذه الطفل عند خروجه إلي الحياة تتمدد الرئتان مسببتين ضغطاً علي صمام القلب ليتحول الدم الذي كان يذهب إلي المشيمة ويتجه إلي الرئتين – وهذه هي الخطوات الأولي نحو تكوين الطفل لذاته وهي أيضاً تسبب الصرخة الأولي .

دعيه يبكي



يعتبر البكاء من أفضل الوسائل التي تساعد طفلك علي استنشاق الهواء وتنقية مجاري الهواء عند الولادة – فلا داعي لمحاولات إسكاته المستمرة في البداية فقط .

الذكر مختلف

منذ اللحظة الأولي للولادة – يظهر الطفل الذكر اختلافات عن الأنثي بعضها يستمر طوال حياته ومنها :

1- أن حاسة السمع لديه أقل حدة منها لدي الفتاة .
2- إذا ما سمع صوت بكاء فإنه يبكي ولكنه يتوقف عن ذلك سريعاً .
3- لا يقو الولد بالاستجابة لصوت الأم سريعاً .
4- يجد الولد حديث الولادة صعوبة في تحديد مصدر الأصوات .
5- يحتاج الولد للمزيد من الإثارة البصرية أكثر من الفتيات حتي يبدأ بالاهتمام بالمصدر الضوئي .
6- يكون الولد أكثر نشاطاً من البنت بعد الولادة .

النوم تبعاً لوزن الطفل



يعتمد تحديد احتياجات الطفل الوليد لساعات النوم تبعاً لوزنه واحتياجه للطعام ففي الأسابيع الأولي من عمره كلما قل الوزن وزادت حاجته للطعام قلت ساعات نومه المتواصلة ، والعكس صحيح .

الحازوقة

يتعرض الأطفال حديثوا الولادة للزغطة ( الحازوقة ) كثيراً وخصوصاً بعد الرضاعة وهذا يجعل بعض الأمهات يخشين أن يتعرض أطفالهن لعسر الهضم ولكن يجب ألا تقلقن فالمسبب لهذه الحازوقة هو ضعف الحجاب الحاجز وسرعان ما تختفي عندما تقوي أعضاء الطفل .

العطس

أحياناً تنتاب الطفل حالة من العطاس المستمر مما يجعل الأم تعتقد أن الطفل يعاني من البرد والحقيقة أن العطس هو عارض شائع في الأطفال حديثي الولادة ولا سيما عند محاولتهم لفتح أعينهم وتعرضا لضوء الشمس – وبوجه عام فالعطاس مفيد ويساعد علي تنظيف فتحات الأنف .

الحب

من أغرب الحقائق أن الطفل الوليد عادة ما ينقصه الحب ،فوسط الكم الهائل من المسؤوليات الجديدة الملقاة علي عاتق الام ،وخصوصاً مع الخوف أو القلق من التجربة الجديدة تكون الأم مرهقة تماماً وتنسي أن للطفل احتياجاً عاطفياً يجب أن تشبعه .

من الطبيعي أن تقوي الرابطة بين الأم وابنها فخلال 72 ساعة الأولي لا تكون عاطفة جياشة منذ اللحظة الأولي- وذلك ليس خطأ الأم بل لأن هذه العاطفة ترتبط بالهرمونات المرتبطة بإدرار الحليب – وربما ايضاً يأتي بالتدريج فيما بعد .

بعض الأمهات يشعرن بالذنب بسبب عدم إحساسهن بالحب نحو أطفالهن ولكن غالباً ما يكون لهذه الحالة أسباب مثل تعب الولادة أو ربما الصدمة بسبب نوع الجنين أو أي تجارب للأم في طفولتها ولكن عامة لا يزيد هذا الإحساس في أكثر تقديرعن أسبوعين .

الشخير والتنفس المسموع :

يقوم الأطفال بإصدار أصوات أثناء النوم وهذا أمر طبيعي – ويرجع معظمها إلي عدم نضوج الجهاز التنفسي – وتختفي بالتدريج بعد أن تكبر فتحات الأنف ويرتفع حاجز الأنف .
*
خليجيات

استمتعي بنمو طفلك في شهوره الأولى

تستمتع الكثير من الأمهات ولا سيما من يمارسن الأمومة مرة بمراقبة نمو أطفالهن :
فمن 15 شهرا وحتى سن السنة والنصف يمكن للطفل أن يتبع بعض التعليمات البسيطة وقد يلفظ ست كلمات لكنه يفهم أكثر منها بكثير، ويخلط بين الحركات والكلمات ليعبر عن احتياجاته ويبدأ في تعلم أجزاء الجسد وتقليد بعض الأصوات المألوفة .
* أما من 19 ـ 21 شهراً فيزداد استخدام الطفل للمفردات وخاصة تلك التي تصف الأشياء كالسيارة أو البيت ويردد بعض الأناشيد وينتظر الإجابة عن أسئلته كما يستطيع تكوين جمل صغيرة ويحاول تسمية الأشياء المألوفة .
* من 22 شهرا وحتى العامين يسمي الطفل الأشياء الموجودة أمامه ويحاول تركيب الكلمات ولفظ المفردات بطريقة صحيحة ويسمي أعضاء جسده وقد يصبح لديه 200 كلمة ضمن جمل قصيرة .

* من 25 ـ 30 شهراً تستهويه القصص قبل النوم ويرغب في مناقشة أنشطته التي تتطور أيضا من خلال متابعته ال* كما أنه يستمتع بالإجابة عن أسئلته ويبدأ في استخدام الضمائر وحروف الجر ويقدم معلومات عن نفسه كاسمه وعمره .
* من 31 وحتى 36 شهراً (ثلاث سنوات) يقوم الطفل بتوجيه بعض التعليمات بثقة ويستخدم حوالي (1000) كلمة ويسأل عن معاني المفردات غير المفهومة .
ثم انه لا ينبغي أن يثير توقف نمو الطفل في الطول أو الوزن لفترة تتراوح بين الستة أشهر والسنة فالطفل يزيد وزنه وطوله بشكل مطرد حتى يصل إلى سن الثالثة عشرة أو الخامسة عشر وهي سن البلوغ الحلم ويستمر النمو حتى سن الثالثة والعشرين حيث يبلغ 90% من طوله النهائي، أما الفتيات فيتم نموهن في الوزن يحدث في عمر أقل وهو الخامسة عشرة .
*


تحياتي,,

]